Deux mots clés pour retrouver notre site sur le net: Sess dz


Breaking News

Revue de Presse Nationale

Revue de Presse Internationale

Communiqués et declarations

Historique de la lutte de l'ENSA ex-INA

jeudi 5 mars 2015

فرع المجلس الوطني لأساتذة التعليم العالي لجامعة تيزي وزو مسؤولو “الكناس” متواطئون مع الوزارة الوصية


فتح الفرع النقابي لمجلس أساتذة التعليم العالي لجامعة “مولود معمري” بتيزي وزو، النار على مسؤولي المجلس الوطني، متهما إياهم بالتخلي عن انشغالات الأساتذة و”التواطؤ” مع الوزارة وعرقلة ممارسة الحق في الإضراب.
اتهم أساتذة جامعة تيزي وزو مسؤولي المجلس الوطني لأساتذة التعليم العالي بخرق القانون الداخلي للنقابة المذكورة، خلال عقد المجلس الوطني نهاية فيفري الماضي، حيث أوكلت مهمة رئاسة الاجتماع لأحد أعضاء المكتب، “وعقد المجلس داخل مدرج بالمدرسة العليا للتجارة، في وقت حجز مسؤولو المجلس غرفا لهم في فندق فخم”. وأضاف البيان أن المجلس الوطني طعن في شرعية فرع جامعة تيزي وزو، بحجة أن الجمعية العامة لم يحضرها عضو من المكتب الوطني “متجاهلين أن هذا الشرط يطبق فقط خلال الجمعية التأسيسية للفرع وليس أثناء التجديد”.
وفي سياق الاتهامات، ذكر البيان أن القانون تم خرقه ثانية باعتماد نصاب 50 بالمائة من الفروع عوض 50 بالمائة من الأعضاء، وهو ما أدى بفرع جامعة تيزي وزو إلى الانسحاب من أشغال المكتب الوطني.
من جهة أخرى، أكد فرع جامعة تيزي وزو أن المكتب الوطني للمجلس الوطني لأساتذة التعليم العالي أضحى يعرقل ممارسة الأساتذة حق الإضراب، وتخلى كلية عن الدفاع عن مصالح الأساتذة والأساتذة الباحثين.
وفيما أكد فرع تيزي وزو مواصلة الإضراب المفتوح الذي دخل أسبوعه الثالث، دعا كافة الأساتذة عبر الوطن للتجند لاسترجاع نقابتهم والتصدي لما اعتبره تواطؤا من المجلس الوطني لأساتذة التعليم العالي مع الوزارة الوصية.

تيزي وزو: م. تشعبونت

تيزي وزو: م. تشعبونت

فتح الفرع النقابي لمجلس أساتذة التعليم العالي لجامعة “مولود معمري” بتيزي وزو، النار على مسؤولي المجلس الوطني، متهما إياهم بالتخلي عن انشغالات الأساتذة و”التواطؤ” مع الوزارة وعرقلة ممارسة الحق في الإضراب.
اتهم أساتذة جامعة تيزي وزو مسؤولي المجلس الوطني لأساتذة التعليم العالي بخرق القانون الداخلي للنقابة المذكورة، خلال عقد المجلس الوطني نهاية فيفري الماضي، حيث أوكلت مهمة رئاسة الاجتماع لأحد أعضاء المكتب، “وعقد المجلس داخل مدرج بالمدرسة العليا للتجارة، في وقت حجز مسؤولو المجلس غرفا لهم في فندق فخم”. وأضاف البيان أن المجلس الوطني طعن في شرعية فرع جامعة تيزي وزو، بحجة أن الجمعية العامة لم يحضرها عضو من المكتب الوطني “متجاهلين أن هذا الشرط يطبق فقط خلال الجمعية التأسيسية للفرع وليس أثناء التجديد”.
وفي سياق الاتهامات، ذكر البيان أن القانون تم خرقه ثانية باعتماد نصاب 50 بالمائة من الفروع عوض 50 بالمائة من الأعضاء، وهو ما أدى بفرع جامعة تيزي وزو إلى الانسحاب من أشغال المكتب الوطني.
من جهة أخرى، أكد فرع جامعة تيزي وزو أن المكتب الوطني للمجلس الوطني لأساتذة التعليم العالي أضحى يعرقل ممارسة الأساتذة حق الإضراب، وتخلى كلية عن الدفاع عن مصالح الأساتذة والأساتذة الباحثين.
وفيما أكد فرع تيزي وزو مواصلة الإضراب المفتوح الذي دخل أسبوعه الثالث، دعا كافة الأساتذة عبر الوطن للتجند لاسترجاع نقابتهم والتصدي لما اعتبره تواطؤا من المجلس الوطني لأساتذة التعليم العالي مع الوزارة الوصية.
- See more at: http://www.elkhabar.com/ar/watan/451131.html#sthash.gqPVoG8m.dpuf
فتح الفرع النقابي لمجلس أساتذة التعليم العالي لجامعة “مولود معمري” بتيزي وزو، النار على مسؤولي المجلس الوطني، متهما إياهم بالتخلي عن انشغالات الأساتذة و”التواطؤ” مع الوزارة وعرقلة ممارسة الحق في الإضراب.
اتهم أساتذة جامعة تيزي وزو مسؤولي المجلس الوطني لأساتذة التعليم العالي بخرق القانون الداخلي للنقابة المذكورة، خلال عقد المجلس الوطني نهاية فيفري الماضي، حيث أوكلت مهمة رئاسة الاجتماع لأحد أعضاء المكتب، “وعقد المجلس داخل مدرج بالمدرسة العليا للتجارة، في وقت حجز مسؤولو المجلس غرفا لهم في فندق فخم”. وأضاف البيان أن المجلس الوطني طعن في شرعية فرع جامعة تيزي وزو، بحجة أن الجمعية العامة لم يحضرها عضو من المكتب الوطني “متجاهلين أن هذا الشرط يطبق فقط خلال الجمعية التأسيسية للفرع وليس أثناء التجديد”.
وفي سياق الاتهامات، ذكر البيان أن القانون تم خرقه ثانية باعتماد نصاب 50 بالمائة من الفروع عوض 50 بالمائة من الأعضاء، وهو ما أدى بفرع جامعة تيزي وزو إلى الانسحاب من أشغال المكتب الوطني.
من جهة أخرى، أكد فرع جامعة تيزي وزو أن المكتب الوطني للمجلس الوطني لأساتذة التعليم العالي أضحى يعرقل ممارسة الأساتذة حق الإضراب، وتخلى كلية عن الدفاع عن مصالح الأساتذة والأساتذة الباحثين.
وفيما أكد فرع تيزي وزو مواصلة الإضراب المفتوح الذي دخل أسبوعه الثالث، دعا كافة الأساتذة عبر الوطن للتجند لاسترجاع نقابتهم والتصدي لما اعتبره تواطؤا من المجلس الوطني لأساتذة التعليم العالي مع الوزارة الوصية.
- See more at: http://www.elkhabar.com/ar/watan/451131.html#sthash.gqPVoG8m.dpuf
فتح الفرع النقابي لمجلس أساتذة التعليم العالي لجامعة “مولود معمري” بتيزي وزو، النار على مسؤولي المجلس الوطني، متهما إياهم بالتخلي عن انشغالات الأساتذة و”التواطؤ” مع الوزارة وعرقلة ممارسة الحق في الإضراب.
اتهم أساتذة جامعة تيزي وزو مسؤولي المجلس الوطني لأساتذة التعليم العالي بخرق القانون الداخلي للنقابة المذكورة، خلال عقد المجلس الوطني نهاية فيفري الماضي، حيث أوكلت مهمة رئاسة الاجتماع لأحد أعضاء المكتب، “وعقد المجلس داخل مدرج بالمدرسة العليا للتجارة، في وقت حجز مسؤولو المجلس غرفا لهم في فندق فخم”. وأضاف البيان أن المجلس الوطني طعن في شرعية فرع جامعة تيزي وزو، بحجة أن الجمعية العامة لم يحضرها عضو من المكتب الوطني “متجاهلين أن هذا الشرط يطبق فقط خلال الجمعية التأسيسية للفرع وليس أثناء التجديد”.
وفي سياق الاتهامات، ذكر البيان أن القانون تم خرقه ثانية باعتماد نصاب 50 بالمائة من الفروع عوض 50 بالمائة من الأعضاء، وهو ما أدى بفرع جامعة تيزي وزو إلى الانسحاب من أشغال المكتب الوطني.
من جهة أخرى، أكد فرع جامعة تيزي وزو أن المكتب الوطني للمجلس الوطني لأساتذة التعليم العالي أضحى يعرقل ممارسة الأساتذة حق الإضراب، وتخلى كلية عن الدفاع عن مصالح الأساتذة والأساتذة الباحثين.
وفيما أكد فرع تيزي وزو مواصلة الإضراب المفتوح الذي دخل أسبوعه الثالث، دعا كافة الأساتذة عبر الوطن للتجند لاسترجاع نقابتهم والتصدي لما اعتبره تواطؤا من المجلس الوطني لأساتذة التعليم العالي مع الوزارة الوصية.
- See more at: http://www.elkhabar.com/ar/watan/451131.html#sthash.gqPVoG8m.dpuf

Aucun commentaire:

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...
SESS, Syndicat des Enseignants du Supérieur Solidaire | 2011-2015 | Revez notre newsletter