Deux mots clés pour retrouver notre site sur le net: Sess dz


Breaking News

Revue de Presse Nationale

Revue de Presse Internationale

Communiqués et declarations

Historique de la lutte de l'ENSA ex-INA

dimanche 22 avril 2012

المحور | الجزائر: اكتشاف تسعة طلبة “مزيفين” بجامعة السانيا بوهران

اتحاد الطلبة يطالب الوزارة بالتحقيق في القضية
 

علمت “المحور” من المحيط الجامعي أنه تم اكتشاف فضيحة أخرى في التعليم العالي من العيار الثقيل وهذه المرة بجامعة السانيا بوهران في الغرب الجزائري أين تم اكتشاف تسعة طلبة مسجلين بكلية العلوم الاقتصادية وعلوم التسيير والعلوم التجارية، مسجلين في نظام “أل أم دي” بطريقة “مشبوهة” وغير قانونية سيما وأن ليس لديهم شهادة شهادة البكالوريا، المؤهل العلمي الوحيد للتسجيل بالجامعة.

ولم يفوت الاتحاد الوطني للطلبة الجزائريين الفرصة للدعوة وزارة التعليم العالي والبحث والعلمي إلى التحقيق قي قضية “تسجيل طلبة في جامعة السانيا دون حصولهم على شهادة البكالوريا، داعيا لوضع حد لهذا الوضع”.

 ووفقا لبيان مكتب الاتحاد فإن ما تشهده كلية العلوم على مستوى جامعة وهران “السانيا” من تجاوزات يدعو للخجل، حيث تم تسجيل تسعة طلبة في السنة الأولى نظام “أل أم دي”، غير حائزين على شهادة البكالوريا التي تسمح لهم التسجيل في الجامعة.

ويؤكد بيان المكتب الحامل لعنوان “فضيحة” إلى أن “هذه المهزلة تسيء إلى المستوى العلمي والتعليم العالي، مما يستدعي إيفاد لجنة تحقيق وزارية لتقصي الحقائق ومن يقف وراء هذه التسجيلات وردع هذه الممارسات غير القانونية”.

وراسل الفرع الطلابي بشأن القضية كل من مدير جامعة وهران والوالي الإضافة إلى مصالح الأمن المختصة لمباشرة تحقيقاتها هي الأخرى.

 وأعلنت إدارة جامعة السانيا، من جهتها، أنه طبقا لملاحظة نيابة عمادة الجامعة، للتكوين العالي للتدرج في التكوين المتواصل والشهادات، بجامعة وهران، فقد تم إلغاء التسجيلات الخاصة بالطلبة التسعة نهائيا وذلك ابتداء من تاريخ 15 أفريل الماضي، وأوردت أسماؤهم كاملة.

 و وفقا لمصادر من التعليم العالي فان هذه القضية ستحرج جامعة وهران بالرغم أن الإدارة هي من اكتشف وضعية الطلبة التسعة المعنيين بالتسجيل دون بكالوريا، ويستدعي الأمر إجراء تحقيق ميداني لمعرفة من كان وراء ذلك، وهل هناك من الطلبة من سجل بنفس الطريقة.

 وليست المرة الأولى التي يتم اكتشاف هذه الحالات حيث سبق وأن سجلت جامعات أخرى حالات مشابهة، لا تخص فقط الطلبة بل اكتشف وجود أساتذة جامعيين بشهادات عليا يخلو ملفهم من شهادة البكالوريا. وهو ما يمكن ملاحظته من قبل الديوان الوطني للمسابقات الذي بحوزته كل هذه الشهادات.

 ولم يتطرق بيان اتحاد الطلبة إلى اتخاذ إجراءات عقابية أو متابعات قضائية أو تقديم شكوى في حق المعنيين بالقرار.

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...
SESS, Syndicat des Enseignants du Supérieur Solidaire | 2011-2015 | Revez notre newsletter